الأرشيف الخاص في 'عصافير القصائد المبعثرة' لهذا القسم

برق ورحيل

برقٌ ورحيل سأصعد برق الحلم وأستحم بخصلات أحرفك الصباحية قطرةً قطرة تتساقط من روحي أسرار الصباح تخرج الأفعى من جبيني أقطع رأسها و ألبسها جسد انسانٍ مشوّه أدخِلُها في زنزانة السقوط في عمق الخراب .. أندرج كالعصفورة تحت قبة اللحظات الشديدة القسوة أتشابك تحت نيران الحزن العنيف و أنحني لألتقط بعض جمرات المدينة وبعض دماءٍ […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

إثنان في قصائد

اثنان في قصائد حمامة سَيعرفها من هديلٍ حنونْ … يحطُّ عليهِ نسيماً ويمضي بهِ كالهوى والجنونْ … سَيعرفها من بَياضِ الصّباحِ تبوحُ به ، وتُمَزّقُ عن قلبهِ حشرجاتِ المنونْ … سَيعرفها، حينَ تلغي المسافةَ بين َمداها وبينَ مَداهْ … وتغرِقها ، عاتياتُ الدروبِ تلوذ ُبهِ شاطئاً من أمانٍ وترسمهُ شعلة ً من متاهْ … قمران […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

نجمةُ الغياب

نَجمةُ الغياب __________________ يا نَجمتي البعيدة، أسْمِعيني صوتَ نايك الحزين انفتحي كالسماء أمي واهطلي فوق جحافل موتنا لا تودِّعيني فأنتِ تسكنين في وجودي .. منذ أول الوطن المنهوب إلى آخر قطرة عشق لامستني من مبسمك الدامع.. ورحلتُ إلى غربتي البعيدة وصوتك أيتها الغالية يهفو فوق عناويني الراحلة في الغيب .. تحرسيني أمي في البُعْدِ تسأليني […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

‏أطفال غزّة ‏ يأكلون جُموحَ الحجارة

أطفال غزّة يأكلون جُموحَ الحجارة أطفال غزّة يأكلون جموح الحجارة ..  ينسفون الخوابي التي اهترأتْ من انفعالات الريح على نوافذهم المتكسرة.. أطفال غزّة في العالم المتحجِّر، في زمن السحر والمقولات الجريئة  حتى نخاع الافتراء ..  يجتزؤون حواسهم الفريدة ويتقاسمون أجسادهم المُنتَهكة  كي يصلوا إلى قلبِ اللهْ ..  يصيرون سورةَ الزمن الآتي ..  يصيرون التاريخ الأسود […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

فُتات وطنْ / قصائد قصيرة

        فتات وطن   قصائد قصيرة       صوت   لعمرٍ فتيٍّ ، من الصَّوتِ هلَّ يفتِّشُ عن غيمةٍ في غبارْ … لصوتٍ يجيءُ على شكْلِ فجْرٍ ويُشرِقُ بينَ الدَّمارْ … رحيلٌ ينادي أنين النخيل يسافر دهراً مآذن نورٍ، ويرسمُ وجهَ الرمالِ اخْضراراً ويفْتحُ بين الصَّحارى ، نوافذ ضوءٍ ونارْ.. لصمتٍ […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

غربة التوحُّد ..

نارٌ أنا، ازدهرْتُ في دمك … وصورتُك، توهّجت سلّةً من الأرجوان في شرايين لَهَبي ! ..

أكمل قراءة بقية الموضوع »

قصيدتُكَ الشاعِرة

      قَصيدتُكَ الشّاعِرة شعر: إباء اسماعيل   سماؤكَ قريبة جداً وأنت تحتويها بعواصفكَ السّاحرةْ .. سماؤكَ تضحكُ من شدةِ الغيمِ  يُكحّلُ جفنيها بالأقحوانْ …   قصيدتكَ / الشاعرةُ تأبى النومَ حين شبّاكُها مفتوحٌ على الحلم ، حين أوردتُها تتشابكُ مع إيقاعِ موجكَ العاتي  كـ( تسونامي)  كيف ؟! قُلْ لها كيفَ تستوي الأيامُ والطرقاتُ […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

شراراتٌ وردية

شراراتٌ وردية   للبحر نافذةٌ ،  تطلُّ عليَّ من صخبٍ وتحملني إلى شجنِ الرّحيلْ… ولِنبض روحِكَ موجة ٌ أمضي إليها ، كلَّما اتَّسعتْ جروحي أو هوى قلبي ، إلى ليلي الطويلْ … لكأنَّ نبضكَ في دمي روحانِ يفتتحانِ دربَ المستحيلْ …        *         *          *   أتأمّلُ الصبحَ النّديَّ يلفُّ روحي، حينَ تتبعني خطاكْ […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

صهيل

صهيل  براءةُ الأنهارِ تضيء شراييني، حين أنظرُ إلى ظلّي  في فُراتِ عينيكَ… كلماتُكَ نورٌ أرتشفهُ … فأراكْ … النّورُ يلفُّ أحْرفكَ الممزوجةَ بالشِّعرِ والاشتعالْ … وروحي ورقةٌ ترفرفُ  كالنورسِ في مهبِّ روحكَ آنَ تهطلُ أحرفُ القصيدةِ كأمْطارِ صيفْ … معجزة اللقاء المستحيل مع شمس روحكَ، وحوار الغريبَين في حميميّة اللقاء تصنع جنوناً خرافيّاً، أقربَ إلى […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

شامُ … يا قصيدتي

كَصورتي، تغيبُ في الحنينِ والشجونْ … كَصَوتيَ المسكونِ في حكايةِ الجنونْ … كذكرياتي أو فوانيسي التي تضيءُ في العيونْ …. هذا أنا يا شامُ ! دوماً ، صوتكِ الحنونْ … * * * آنَ لنا ، أن نختُمَ الأنباءَ والجراحْ بقبلةٍ فوقَ التُّرابْ وقطرةٍ قدْ ساقها السحابْ… آنَ لنا أن نختمَ الليلَ بأنباءِ الصباحْ دمٌ […]

أكمل قراءة بقية الموضوع »

« الصفحة السابقة - الصفحة التالية »